تكنولوجيا

واتش دوغز ليجن

واتش دوغز ليجن، بعد أن أصبحت التكنولوجيا موجودة في كل مكان ، وهذا ليس بجديد. فقط كانت كلك عندما بدأت Watch Dogs في عام 2014، لدينا قائمة لا حصر لها من التقنيات التي تحيط في حياتنا اليومية، ويفترض Watch Dog LegionK مثل سابقتها، أن هذه التكنولوجيا تسخدم دائماً ضد مهاجمين غامضين.

ما هي لعبة Watch Dog Legion

لعبة واتش دوغز:ليجن Watch Dogs: Legion هي لعبة فيديو من نوع أكشن ومغامرات، صدرت في (29 أكتوبر 2020) اللعبة من تطوير يوبي سوفت تورنتو ونشر يوبي سوفت تدور احداث  حول توحيد المواطنين تحت هدف مشترك وهو محاربة المجتمع. لقد تم تسليح لندن في المستقبل القريب في Legion ضد مواطنيها من قبل نخبة الشركات ، الذين يستخدمون الطائرات بدون طيار والميليشيات والمعلومات الخاصة ضد أولئك الذين يسكنون لندن. لطالما كانت Watch Dogs عبارة عن سلسلة تدور حول القتال ضد أولئك الذين قد يستخدمون التكنولوجيا ضد عامة الناس ، ولكن مجموعات Legion التي تكون عامة الجمهور في قوة يمكنها القتال بفاعلية ، مما يجعل الشخصيات اليومية والخلفية في حلفاء لها معنى.

قصة لعبة Watch Dog Legion


لطالما كانت Watch Dogs تدور حول خوض “المعركة الجيدة” ضد الشركات الشريرة ، وهي عازمة على ثني السكان وفقًا لإرادتهم باستخدام أحدث التقنيات. قاوم ماركوس هولواي ضد الأسياد مع أصدقائه ، وكان أيدين بيرس رامبو رقميًا يشن حربًا فردية ضد الشركات. مع Watch Dogs: Legion ، المفتاح يكمن في الاسم: أنت تقود فيلقًا حقيقيًا من شوارع لندن ضد ميليشيا تكنولوجية ، مستخدمًا أي شخص وكل شخص للرد.

 لا توجد “شخصية لاعب” واحدة على هذا النحو في Watch Dogs: Legion. بدلاً من ذلك ، ستحتاج إلى التنقل باستمرار بين امتلاك جثث أفراد من متمرديك ، باستخدام أي مهارات وأسلحة يمتلكونها لإنجاز المهمة المحددة. سواء كنت عامل بناء بطائرة بناء كبيرة بدون طيار ، أو جاسوس محترف بمسدس كاتم الصوت وسيارة تجسس أنيقة ، ستحتاج إلى استخدام الشخصيات التي جندتها لصالحك.

واتش
لعبة Watch Dog Legion

بطل اللعبة

بطل اللعبة «أيدن بيرس» “Aiden Pearce” هو هاكر محترف مشهور في مدينة شيكاغو ذو مهارات عالية استطاع ان يخترق وحده نظام ال”CTOS”، ويتحكم في المدينة بكاملها وحصوله علي معلومات جميع المدنيين، بالإضافة الي انه ملاحق من قبل السلطات.

ديمو اللعبة

في البداية سوف تجد البطل يتجول في المدينة بمنظور الشخص الثالث وأمامه مهمة على الخريطة والتي تتواجد داخل كازينو، ولكن هذا الكازينو لا يدخله أي شخص غير الذين يحملون دعوة، ومن هنا يظهر الأسلوب الجديد كيف سيدخل إذا؟ حتى يدخل البطل إلى الكازينو كان عليه أن يشغل رجل الأمن بأن يخترق الهواتف ليضعف من شبكتها ليجعل رجل الأمن يتحرك بهاتفه ومن ثم يدخل البطل، وهذا أعطى انطباع رائع جدا لدى اللاعبين حول السيطرة على البنية التحتية لأمريكا من هواتف وإشارات مرور والجسور وأيضا الترام، كل هذا ظهر في قائمة عرضها البطل حتى يستطيع أن يدخل إلى الكازينو. أيضا اللعبة تعرض لنا إمكانياتها في جمع معلومات عن أي شخصية أو التنصت على هواتف الغير كما شهدنا في الهدف الذي كان يتبعه في الكازينو ويظهر على رأسه أيقونة محددة، ولكن بعد ذلك يخرج البطل من الكازينو ويقوم بالتحكم في أشارات المرور قبل وصول الهدف ليسبب حادثة مرور، وبذلك يكون نجح في هدفه وتعطيل حركة السير على الهدف المتبع ومن هنا يتم استعراض التصويب ومنظوره، وتعتمد اللعبة على تصويب دقيق ورائع جدا بحيث تظهر علامة التصويب بنقطة صغيرة مما تجعلك تستطيع قتل الأعداء بسهولة بتصويب من خلف الكتف. كما أن اللعبة أظهرت لنا نظام التغطية الذي ظهر بشكل رائع ومشابه لمعظم الألعاب الحالية ويمكنك أن تصوب على الأعداء من خلف التغطية بالتصويب عليهم، أو تقفز من فوق التغطية وتفاجئ عدوك كما ظهر بالعرض، كما أظهر العرض مساعدة البطل لأحد المدنين في السيارة وهذا يجعلك اللعبة لا تعتمد على قتل المدنين مثل ألعاب العصابات، وبعد ذلك ندخل على الجزء التشويقي جدا وهو قيادة السيارات وتقودها للابتعاد عن مجال الشرطة ومطارداتها لك على ما فعلته، هذا يجعلك بعيد تماما عن العمل لدى الشرطة وأنك عميل لأحد الشركات وتقوم بمهام سرية، وقيادة السيارات تدل على حرية التحرك في العالم المفتوح وان هناك مطاردات من الشرطة إذا قمت بعمل قتال أو ضرب نار.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى