الرياضة

وجدان الاديب .. الفن المضحي

وجدان الاديب .. الفن المضحي !!

شوقي كريم حسن
تلك السيدة المبدعة .. كلما نظرت اليها .. عرفت ان الفن التمثيلي لعنة ادراك ان لحقت بانسان اخذته الى مرابع

خضر زاهية جميلة لكنها قاسية وموجعة.

الفن برغم كل جمالياته لكنه يترك اثاراً مرة في النفوس، هذه الاثار ماتلبث ان تتحول الى يأس وقنوط، وقد تتحول الى تراجعات نفسية،وجدان الاديب فنانة ملتزمة نأت بنفسها كثيراً عن صخب الادعاءات والتملق، واضواء الاعلام التي لاتجده مهمة الا في مايتعلق بعملها وضمن حدود وجودها داخل هذا الفعل الجمالي.
وجدان الاديب .. الفن المضحي
الاداء التمثيلي لدى وجدان الاديب محكم المعارف، تقرا شخصيتها المجسدة بهدوء، عاملة على تفكيكها ومن ثم اعادتها بثيات مستعدة للظهور، رغم ما يغلب على اداء وجدان الاديب من حركة سريعة ونبرات صوت مشوبة ببعض الحدة، ما يجسده الصوت يتلاقفه الوجه بتعبيرات واضحة موثرة وفاعله تمنح المتلقي قناعة المتابعة وصدق الاحترام.

#وجدان #الاديب #الفن #المضحي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى