الرياضةالفن والمشاهير

تعرف على مؤسس الدولة السعودية الأولى

مؤسس الدولة السعودية الأول

تعرف على مؤسس الدولة السعودية الأولى، هو الإمام محمد بن سعود.. مؤسس الدولة السعودية الأول. تُحيي السعودية اليوم الثلاثاء، للمرة الأولى يوم التأسيس، بعد صدور أمر ملكي من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن العزيز. 27 يناير/ كانون الثاني الماضي. بأن يكون يوم 22 فبراير/ شباط من كل عام يوماً لذكرى تأسيس الدولة السعودية باسم “يوم التأسيس ” ويصبح إجازة رسمية.

الدولة السعودية الأولى تعرف على مؤسس الدولة السعودية الأولى

ويتوافق يوم 22 فبراير/ شباط ذكرى تأسيس الدولة السعودية الأولى، مع تولي الإمام محمد بن سعود حكم الدرعية.           ( العاصمة الأولى للدولة وتبعد عن مركز الرياض العاصمة حاليا 20 كيلو متراً ) منتصف عام 1139ه ( 1727م) أي قبل 3 قرون .

الإمام محمد بن سعود

ويرتبط يوم التأسيس باليوم الذي تولى فيه الإمام محمد بن سعود، مؤسس الدولة السعودية الأولى وأول حكمها، مقاليد الحكم في الدرعية. بعد منتصف عام 1139ه (22 فبراير/ شباط 1727). وكان عمره آنذاك 30 عاما (ولد في الدرعية عام 1697 م).

إبان تلك الفترة، كانت شبه الجزيرة العربية تشهد فوضى سياسية. وبلدانها وأقاليمها في فرقة وتشتت فضلاً الاقتتال والحروب فيما بينها.

إقرأ المزيد: ملخص مباراة النصر ضد الهلال في ربع النهائي

ورغم صغر سنه إلا أنه كان لدى الإمام محمد بن سعود حس إداري ونظرة مستقبلية، لإنشاء حضارة تزدهر عبر القرون، فرفع شعار الوحدة. وبدأ بمدينته “الدرعية” ووحَّد شطريها، وجعلها تحت حكم واحد، بعد أن كان الحكم متفرقًا بين مركزين لها.

وجرى في هذا العهد بناء حي جديد في سمحان وهو حي الطرفية، والانتقال إليه. بعد أن كان حي غصيبة هو مركز الحكم لفترة طويلة.

ومع بداية عهده، بدأ مرحلة جديدة في شبه الجزيرة العربية، حيث وضع لبنة البناء والوحدة. التي وحدت معظم أجزائها، وأصبحت الدرعية عاصمة لدولة مترامية الأطراف.

وتوالت الإنجازات في عهد هذه الدولة ومنها: نشر الاستقرار والاستقلال السياسي. وعدم الخضوع لأي نفوذ في المنطقة أو خارجها.

وخلال عهد الإمام محمد بن سعود الذي توفي عام 1765 ومن بعده من الأئمة، أصبحت مدينة الدرعية عاصمة لدولة مترامية الأطراف. فضلاً عن كونها مصدر جذب اقتصادي واجتماعي وفكري وثقافي، ولقد هاجر إليها كثير من العلماء من أجل تلقي التعليم، والتأليف الذي كان سائدًا حينها. مما أدى إلى ظهور مدرسة جديدة في الخط والنسخ.

الدولة السعودية الثانية

استمرت الدولة السعودية الأولى 91 عاما، وتحديدا حتى عام 1233هـ (1818م)، ولم تمضِ سوى سبع سنوات هجرية على انتهائها. حتى تمكن بعد ذلك الإمام تركي بن عبدالله بن محمد بن سعود عام 1240هـ (1824م). من استعادتها، وتأسيس الدولة السعودية الثانية.

وتمكن الإمام تركي من توحيد معظم أجزاء شبه الجزيرة العربية في مدة قصيرة، مستمرًا على المنهج الرصين. الذي قامت عليه الدولة السعودية الأولى. وهو حفظ الأمن والتعليم والعدل والقضاء على الفرقة والتناحر، وظلت الدولة تحكم المنطقة حتى عام 1309هــ 1891م.

الدولة السعودية الثالثة

وبعد انتهاء الدولة السعودية الثانية شهدت المنطقة فراغ سياسي وفوضى في وسط شبه الجزيرة العربية، استمر بعدها قرابة عشر سنوات. حتى تمكن بعد ذلك الملك عبدالعزيز آل سعود – رحمه الله – في الخامس من شهر شوال. عام 1319هـ- الخامس عشر من يناير 1902م. من إعادة تأسيس الدولة السعودية الثالثة بعد أن استرد مدينة الرياض، ليبدأ بعد ذلك صفحة جديدة من صفحات التاريخ السعودي، ويضع لبنة من لبنات الوحدة والاستقرار والنماء.

وبعد 3 عقود من الكفاح، وتحديدا في السابع عشر من شهر جمادى الأولى عام 1351 هـ الموافق التاسع عشر من شهر سبتمبر/ أيلول عام 1932. صدر أمر ملكي للإعلان عن توحيد البلاد، وتسميتها باسم (المملكة العربية السعودية)، اعتباراً من الخميس 21 جمادى الأولى عام 1351ه الموافق 23 سبتمبر/أيلول 1932.

وتوج هذا الإعلان جهود الملك عبدالعزيز العظيمة الرامية إلى توحيد البلاد، وأيضاً تأسيس دولة راسخة، تقوم بعد ذلك على تطبيق أحكام القرآن والسنة النبوية الشريفة. وتم تحديد 23 من شهر سبتمبر/ أيلول ليصبح اليوم الوطني للمملكة، التي أصبحت دولة عظيمة في رسالتها وإنجازاتها ومكانتها الإقليمية والدولية.

واستمر أبناؤه الملوك من بعده على نهجه في تعزيز لبنات البناء والاستقرار والتنمية، حتى عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وولي عهده الأمير محمد بن سلمان. حيث تتبوأ المملكة مكانة إقليمية ودولية، وثقة عالمية متينة، وتشهد إنجازات في مختلف المجالات.‬‎

إقرأ المزيد: مفاجأة في السعودية محاكاة برنامج رامز جلال المخيفة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى